مصر الفرعونية

الامبراطورية المصرية ( ألأسرة السادسه -- 2354 إلى 2181 قبل الميلاد ) واهم ملوكها

الثلاثاء(26)/أكتوبر/2021 - 5:24
طارق حسن

انتهى حكم الأسرة الخامسة بهدوء ، والأغلب أنَّه انتهى بموت الفرعون أوناس الذي لم ينجب وريثاً ذكراً للعرش ، فانتقل العرش إلى الأسرة السادسة من خلال زواج الملك تتي من الملكة أبوت بنت أوناس ، بذلك يكون الفرعون تتي هو مؤسس الأسرة السادسة ، ثم خلفه أوسر كارع .

لا يوجد الكثير عن هذه المرحلة ، لكن أبرز ما يميزها أن ملكاً واحداً من ملوكها حكم البلاد أكثر من ثلثي فترة حكم الأسرة كلها ، كما أنَّ هذه الأسرة كانت آخر أسر الدولة القديمة.

ملوك الأسرة المصرية الفرعونية السادسة

سجل الملك بيبي الأول سابقة في تاريخ الفراعنة عندما تزوج من ابنة والي أبيدوس وأنجب منها ولي العهد مرنرع ، ليكون بذلك أول ملك يتزوج من غير الأميرات ويعترف بنسب ابنه كولي للعهد.

دفن الملك مرن رع في هرم في سقارة مثل والده ، وعثر على موميائه مع خصلة شعر متدلية من جانب الرأس تدل على صغر سنه أي أنه توفي شاباً.

الملك بيبي الثاني حكم أطول فترة في التاريخ المصري ، حيث تسلم مقاليد العرش في السادسة، وحكم مصر أكثر من تسعين سنة أي حوالي ثلثي فترة حكم الأسرة السادسة.

ثم خلفه مرنرع الثاني لسنة واحدة، ثم الملكة نيتوكريس التي حكمت مصر سنتين انتهت معها فترة الأسرة السادسة، وانتهى معها أيضاً عصر الدولة القديمة لتدخل مصر القديمة في العصر الوسيط.

ختاماً ... فعلياً أغلقت الأسرة السادسة فترة حكمها مع انهيار قوة الحكومة المركزية وتعاظم لقوة حكام الأقاليم ، فكانت الدولة المصرية آنذاك منهكة إدارياً، ويعود ذلك إلى الإهمال الإداري في فترة الأسرة السادسة فضلاً عن تولي حاكم واحد لأكثر من تسعين سنة، لذلك سميت بداية العصر الوسيط بفترة الاضمحلال الأولى والتي بدأت مع الأسرة المصرية السابعة.