منوعات

خبراء موضة وأزياء غربيون يدربون مصممات سعوديات

الاثنين(08)/نوفمبر/2021 - 7:53
محمد مؤنس

تستعد عدد من الشابات السعوديات الراغبات بتطوير أنفسهن في قطاع الموضة والأزياء، لبدء دورة تدريبية طويلة على يد خبراء ومصممي موضة وأزياء غربيين تعاقدت معهم هيئة الأزياء الحكومية بهدف تطوير كفاءات محلية في القطاع الذي يشهد نمواً كبيراً.

وأعلنت هيئة الأزياء، أمس الثلاثاء، عن أسماء المرشحات للدورة التدريبية التي ستستمر لمدة ستة أشهر، بعد أن فتحت المجال أمام جميع الراغبات ممن تتراوح أعمارهنَّ بين 18 و 35 عاماً التقدم لها.

وسيقدم الجلسات التدريبية، خبراء وخبيرات في مجال الموضة والأزياء والمجوهرات ومواد التجميل، من باريس ولندن ونيويورك وروما وعواصم غربية أخرى، مثل ماريجاي ماكي ، وهي مستشارة للعديد من العلامات التجارية للأزياء الناشئة في المملكة المتحدة والولايات المتحدة، حيث تقوم بتوجيه المواهب الشابة ورواد الأعمال.

كما يشارك في تعليم الشابات السعوديات، فاليري هيرمان، وهي عضو منتدب لقسم الأزياء والرفاهية في صندوق استثماري خاص مقره في باريس، وشغلت سابقاً منصب الرئيس التنفيذي لعلامة ”إيف سان لوران“ الشهيرة.

وسيقدم لورينز بومر، معلومات للمتدربات حول قطاع المجوهرات، فهو رئيس تنفيذي ومؤسس لعلامة مجوهرات تجارية، وسبق له أن ابتكر تصاميم مجوهرات وعمل مع علامات معروفة بينها ”شانيل“ و“لويس فويتون“.

وتستهدف هيئة الأزياء من برنامج ”سمو“ التدريبي وبرامج أخرى أطلقتها من قبل، تطوير قطاع الأزياء في المملكة بأوجهه التشريعية والتنظيمية كافة، ودعم وتمكين العاملين فيه من مبدعين ومستثمرين.

وأطلقت الهيئة في يونيو الماضي برنامجا تدريبيا مجانيا آخر يحمل اسم “ 100 براند سعودي“، مدته عام كامل، ويهدف إلى دعم تطوير الأعمال لـ100 من المصممين والمصممات والعلامات التجارية السعودية الفاخرة في عالم الموضة والأزياء، بإشراف خبراء موضة وأزياء غربيين أيضا.

وشهدت السعودية في السنوات القليلة الماضية، انفتاحا غير مسبوق على الثقافة والفنون العالمية، وبدأت باستقبال السياح لأول مرة في تاريخها، وخففت القيود التي كانت مفروضة على ملابس النساء، وأقرت لائحة للذوق العام تراعي طبيعة المملكة المحافظة.