المرأة والطفل

مايا مرسي: ملف المرأة حقق قفزة نوعية بفضل دعم القيادة سياسية

الاربعاء(03)/مارس/2021 - 11:29
ايمان احمد

 

 

التقت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة ، مساء أمس الثلاثاء ، أعضاء وعضوات لجنة حقوق الانسان بمجلس النواب برئاسة النائب طارق رضوان ، حيث استهدف اللقاء استعراض ومناقشة ما تم حتي الآن في ملف المرأة وجهود المجلس وما تم الوصول إليه من مكتسبات .

وفي كلمتها أكدت أن المجلس القومي للمرأة حقق قفزة نوعية في ملف المرأة خلال السنوات الماضية بسبب وجود قيادة سياسية تؤمن بأهمية المرأة ودورها في المجتمع وتدعمها لأقصى درجة قائلة :

" لن تضيع حقوق المرأة المصرية في عهد آمن بها وأنصفها"  .

 مشيرة : أن المرأة هي صمام الأمان للمجتمع كما وصفها رئيس الجمهورية في احدى كلماته .

وأشارت الدكتورة مايا مرسي : إلي الدور الذي قامت به المرأة المصرية خلال ثورة 30 يونيو واستشعارها الخوف على وطنها وخروجها إلي الشارع مؤكدة : ان المرأة المصرية لن تسمح لأحد أن ن يحرمها من حقوقها أو ينتقص من مكتسباتها التي حاربت لعقود من أجل الحصول عليها ، مؤكدة سعيها الدائم للحصول علي مزيد من المكتسبات ، مشيرة أنه لا يوجد سقف لأحلام وطموحات المرأة المصرية .

وأوضحت الدكتورة مايا مرسي : أن ما يقوم به المجلس الآن هو استكمال لما قام به خلال السنوات الماضية منذ انشائه عام 2000 .

 لافتة أن مصر ملتزمة بتنفيذ ما نص عليه الدستور المصري وما وقعت عليه من اتفاقات ومعاهدات دولية .

 مضيفة : أن مصر لديها استراتيجية وطنية لتمكين المرأة المصرية ، التي أقرها السيد الرئيس عام 2017 ، التي تم الاستناد في صياغتها لأهداف التنمية المستدامة بأكملها ، وتتضمن أربعة محاور هم المحور الاقتصادي والاجتماعي والسياسي والحماية ويتقاطع معهم محورى التشريعات والثقافة.

وأشارت إلى خروج العديد من التشريعات التي تنصف المرأة خلال الـ 6 سنوات الماضية ، ومن بين هذه التشريعات تعديل قانون الميراث ، وتغليظ عقوبتى ختان الإناث والتحرش الجنسي ، وصدور قانون تنظيم عمل المجلس القومي للمرأة ، وقانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ، والمجلس القومى للأشخاص ذوي الإعاقة ، وقانون الـتأمينات الاجتماعية والمعاشات ، والتأمين الصحي الشامل ، واقرار قانون بشأن التهرب من النفق ، وتم تعديل قانون صندوق التأمين الأسر ، وقانون الخدمة المدنية، وتخصيص مادة تضمن تكافؤ فرص الاستثمار بقانون الاستثمار الجديد، واعتراف قانون الضرائب المصرية بالمرأة كعائل للأسرة بموجب قانون الضرائب الموحد ، بالاضافه الي قانون حفظ سرية بيانات المجني عليهن في جرائم التحرش والاعتداء الجنسي .
وأشارت الدكتورة مايا مرسي : أن المجلس القومي للمرأة يتبع رئيس الجمهورية وفقا لقانون تنظيم المجلس ، ويتم رفع كافة تقارير المجلس إلي رئاسة الجمهورية ، ويضم المجلس 18 لجنة تشكل برئاسة اعضاء المجلس وتضم مجموعه من الخبراء في كافة المجالات لدعم جهود المجلس فى مختلف القطاعات .

بالاضافة إلى فروع المجلس الموجودة في جميع محافظات الجمهورية ، وأشارت أن المجلس يعمل علي استخراج بطاقات الرقم القومي للسيدات بالمجان فى جميع المحافظات .

كما يتلقي المجلس شكاوى السيدات من خلال "مكتب شكاوى المرأة" عبر الخط المختصر 15115 او المقابلة الشخصية ، كما يقدم الدعم والمساندة القانونية والنفسية للسيدات الشاكيات .

وتوجهت الدكتورة , مايا مرسي , بالتحية والتقدير الي السيد , النائب العام , لمساندة المرأة المصرية والحفاظ علي حقوقها ، واهتمامه الدائم وتعامله مع الشكاوي التي تصل إليه بشكل سريع مما يؤكد علي وجود عدالة ناجزة في مصر .

وأكدت الدكتورة , مايا مرسي , اهمية دور مجلس النواب وما يقره من تشريعات تنصف المرأة وترفع من مرتبة مصر دوليا وهو امر غايه في الأهمية.

من جانبه رحب النائب , طارق رضوان , رئيس لجنه حقوق الانسان بمجلس النواب بالدكتورة  , مايا مرسي , مشيدا بالدور الذي يقوم به المجلس القومي للمرأة في مجال تمكين المرأة والدفاع عن حقوقها ، وبإحداث تقدم كبير في ملف المرأة والذي يعمل وفقا لما جاء في الدستور المصري من بنود تدعم حقوق المرأة المصرية .

واشار الي : ان المجلس القومى للمرأة الدكتورة مايا مرسي تعاون مع جميع اللجان النوعية بمجلس النواب السابق ، الذى انعكس بالايجاب علي تمكين المرأة المصرية .

 مشيرا الي : القوانين التي أصدرها مجلس النواب السابق وتنصف المراة ، بالاضافه الي وصول نسبة المرأة في مجلس النواب الحالي الي 28,8 % ، وبنسبة 14 %؜ من مقاعد مجلس الشيوخ ووصول سيدة الي منصب وكيل مجلس الشيوخ ، والكثير من الانجازات التي تمت حتي الآن في ملف المرأة .